مملكه الحب

مملكه الحب

مملكه الحب


    التواضع رداء المؤمن

    شاطر
    avatar
    صافي الود
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    mms
    عدد المساهمات : 136
    نقاط : 225
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010

    التواضع رداء المؤمن

    مُساهمة  صافي الود في السبت مايو 15, 2010 9:46 am

    [center]التواضع رداء المؤمن



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:



    فلا شك أن خُلق التواضع من أعظم الأخلاق الكريمة والشمائل الحميدة التي يتحلى بها المؤمن الكريم

    الشهم فيضفي على إخوانه المسلمين المحبة والمودة والألفة ويرضي ربه ويقتدي برسوله صلى الله


    عليه وسلم سيد المتواضعين.




    لقد عني الشرع بهذا الخلق العظيم وحث على التخلق به قال تعالى موصياً نبيه صلى الله عليه وسلم

    (وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ) وأوصى لقمان ابنه وقال تعالى (وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا

    تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ). وقال صلى الله عليه وسلم (إن الله أوحى لي أن

    تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغ أحد على أحد). رواه مسلم. وقال رسول الله صلى الله عليه

    وسلم: (وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله). رواه مسلم.



    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أشد الناس تواضعاً خافضاً لجناحه رحيماً بأصحابه فقد كان

    يمشي في حاجة الوليدة السوداء وكان يركب الحمار ولما فقد خادمة المسجد حزن وقصد قبرها فصلى

    عليها وكان يباشر الفقراء والمساكين ويخالط الأعراب لأجل تعليمهم وإرشادهم ويسلم على الصبيان.

    وكان متواضعاً في طعامه وهيئته ومسكنه يأكل على الأرض ويفترش الحصير ويتوسد الرمل ليس له

    حاجب يمنع الناس عنه وبالجملة فقد كانت حاله كحال المساكين المتواضعين المتذللين ليست كحال

    الملوك الجبارين المتغطرسين.




    واقتبس هذا الخلق منه أصحابه لا سيما الشيخين أبوبكر وعمر فقد كانا رضي الله عنهما غاية في

    التواضع كان أبوبكر يعمل في السوق ويخرج إلى بيت في ضاحية المدينة لامرأة عمياء فيكنس بيتها

    ويحلب شاتها ويحضر لهم الماء ويصلح حالهم وهكذا كان عمر لم يتغير حاله بعد الخلافة استمر على

    طريقته في التواضع والزهد والورع.



    والتواضع مفهومه تذلل في القلب وافتقار يكسب الجوارح خضوعاً وسكوناً فيجمل صاحبه على احترام

    الناس وتقديرهم وحسن التعامل معهم على حدٍ سواء لا يفرق بينهم في التعامل ما داموا مسلمين ولا

    ينظر إليهم باعتبارات خاصة. ويحمل صاحبه أيضاً على قبول الحق مهما كان من أي شخص ولو كان أدنى

    منه منزلة. قال الحسن: (هل تدرون ما التواضع التواضع: أن تخرج من منزلك فلا تلقى مسلماً إلا رأيت له

    عليك فضلاً).[/
    center]
    avatar
    أميرة بكلمتي
    Admin
    Admin

    mms
    عدد المساهمات : 155
    نقاط : 212
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 24/04/2010

    رد: التواضع رداء المؤمن

    مُساهمة  أميرة بكلمتي في السبت مايو 15, 2010 11:54 am



    _________________
    avatar
    صافي الود
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    mms
    عدد المساهمات : 136
    نقاط : 225
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010

    رد: التواضع رداء المؤمن

    مُساهمة  صافي الود في السبت مايو 15, 2010 2:23 pm

    اميرتنا المحبوبة

    avatar
    !!بنت جده!!
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    mms
    عدد المساهمات : 80
    نقاط : 112
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 28/04/2010

    رد: التواضع رداء المؤمن

    مُساهمة  !!بنت جده!! في الخميس يونيو 03, 2010 5:33 am

    دائما مبدع في مواضيعك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 12:47 pm